التخطي إلى المحتوى
مخاوف من ارتفاع عدد إصابات فيروس كورونا في الجزائر
الحجر الصحي في الجزائر

قامت الجزائر مع بداية شهر رمضان ، بتخفيف إجراءات الحجر الصحي بالجزائر ، وسط تخوف كبير من ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا من جديد في الجزائر ، و طلبت السلطات من المواطنين توخي الحذر ، و تطبيق إجراءات الوقاية من الفيروس كما يجب ،و منها التباعد الاجتماعي ، واستعمال المعقم الى غير ذلك .

في نفس السياق ، أكد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون ، أنه سيتم العودة إلى الحجر الصحي الشامل مرة أخرى ، إذا لم يتم تطبيق إرشادات وزارة الصحة والسكان و إصلاح المستشفيات من أجل الوقاية من كورونا .

من جانب أخر ، قررت السلطات الجزائرية إعادة غلق العديد من المحلات التجارية المحلية ، منها متاجر الحلويات ، محلات الحلاقة ،متاجر الحلويات التقليدية كقلب اللوز ، بعد أن لاحظت ارتفاعا ملحوظا في عدد الإصابات بفيروس كورونا في أول أسبوع من شهر رمضان المبارك .

وكان قد طلب الوزير الأول عبد العزيز جراد من الجزايريين ، احترام إجراءات الوقاية من فيروس كورونا المستجد ، بعد اتخاذ قرار إعادة فتح بعض الأنشطة التجارية في الجزائر ،لكن تم إصدار قرار بإعادة غلق هذه المحلات بعد أن سجلت الجزائر أكثر من 1500 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان المعظم .

من جانب أخر ، كشفت وزارة الصحة الجزائرية عن 190 إصابة جديدة و 5 حالات وفاة ، اليوم الثلاثاء 5 ماي 2020 ، ما يشكل إرتفاع أخر بعد أن وصلت عدد الإصابات أمس إلى 174 حالة و حالتي وفاة فقط .

وانتشرت في الأيام الأولى من شهر رمضان في الجزائر ، صور لطوابير كبيرة من الناس ، أمام محلات بيع الحلويات التقليدية ، التي يتزايد عليها الطلب خلال شهر رمضان الكريم ، مما أثار مخاوف كبيرة لدى السلطات الجزائرية ، و التي قررت بدورها غلق عدة محلات تجارية .

ويشار الى أن السلطات الجزائرية ، كانت قد امرت بتخفيف إجراءات الحجر الصحي بالجزائر يوم 24 أبريل الماضي ، أول أيام شهر رمضان في الجزائر .

طالع أيضا :

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *