التخطي إلى المحتوى

التعليقات

  1. بالنسبة لإدراج اللغة الأمازيغية مادة غير قابل للتعديل انا ضد هذه المادة لا يوجد بلد في العالم يحوي لغتين رسميتين قط،ولا رايتين قط ،وارى ان تذكر اللهجات على جميع مشاربها كمادة غير مفصلة اي مجملة وفق الحفاظ على التراث والثقافة وما شابه فقط لا غير.
    وشكرا ارجو أخذ رايي بعين الاعتبار

  2. ادراج اللغة الامازيغية غيرقابلة للتعديل بامكانها ان تفطع الطريق امام التجار بالهوية الامازيغية وهو اعتراف بان سكان الجزاىر من اصول امازيغية ولايحق لاي كان ان يحتكرها وعلى الجزاىريين الذين لايعترفون بهذه الهوية ان يقبلوابها فهي أصلا مجرد لهجة يتكلم بها اغلبية الجزاىريين في ارياف والقرى والصحراء

  3. انا ضد هذه المادة لأنها تفتح ابواب اخرى للهجات اخرى ،توارق ،بني ميزاب ،الشاوية …..زيادة عن هذا لا توجد دولة لها لغتان رسميتان الا في هذا البلد..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *