التخطي إلى المحتوى

خلال زيارة له أمس الخميس إلى أسواق ولاية وهران ، كشف وزير التجارة كمال رزيق أن إرتداء الكمامات أصبح إجباريا بالنسبةلـ التجار في الجزائر إبتداء من يوم الأحد المقبل .

و في نفس سياق هذا الموضوع ، أكد كمال رزيق أنه أعطى أوامر الى مدير التجارة في ولاية وهران من أجل إجراء حملة توعية يوم السبت للمواطنين و خاصة التجار منهم لـ توعيتهم بأهمية إرتداء الكمامات ، ونظرا للإقبال الكبير على المحلات التجارية خلال شهر رمضان 2020 .

الكمامات في الجزائر
إرتداء الكمامة إجباري لـ التجار في الجزائر

وأكد نفس المتحدث ، أن التجار المخالفين لهذا القرار سوف تسلط عليهم عقوبات بالغلق و التي قد تصل إلى شهر كامل .

ويأتي هذا القرار في الوقت الذي سجلت فيه الجزائر اليوم ، 189 إصابة جديدة و 7 وفايات بـ فيروس كورونا ، ما يرفع العدد الإجمالي للإصابات الى 6442 منها 529 حالة وفاة .

في هذا الشأن قال وزير الصحة الجزائري عبد الرحمن بن بوزيد ، أن إرتداء الكمامة يجب أن يصبح مثل إرتداء حزام الامان في السيارة ، يغرم من يخالفه ، و هذا في إطار التدابير الوقائية لمحاربة فيروس كورونا الجديد .

وكشف بن بوزيد أن القضاء على فيروس كورونا يتطلب صرامة أكثر ، لأن البعض لا يحترمون الحجر الصحي في الجزائر ، و بذلك يتطلب إتخاذ الاجراءت اللازمة ضد المخالفين للقضاء على فيروس كورونا في أسرع وقت ممكن .

قد يهمك :

و أثبت الجزائريون المعنى الحقيقي للاتحاد و التضامن ، خلال هذه الأزمة الصحية التي تعاني منها البلاد ، حيث أقدم شباب جزائريون و جمعيات خيرية على صناعة الكمامات و توزيعها مجانا على المواطنين للوقاية من فيروس الكورونا المستجد، و ليس هذا فقط بل أقدم الجزائريين منذ بداية هذه الأزمة الصحية على توزيع المساعدات الغذائية لـ لعائلات المعوزة ،و من تاثر عمله بسبب الحجر الصحي .

المصدر: النهار + وكالات