التخطي إلى المحتوى

أكد بيان لرئاسة الجمهورية ، اليوم السبت أن الرئيس تبون ترأس اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن ، خُصص لمناقشة تطورات الوضع الصحي في البلاد ، و نتائج الاجراءت الوقائية المتخذة في هذا الشأن للوقاية من فيروس كورونا المستجد .

خلال هذا الاجتماع ، ذكر الرئيس عبد المجيد تبون ، بالاجراءات المتخذة في الجزائر ، للحد من انتشار فيروس كورونا الجديد ، داعيا الجزائريين إلى الإبقاء على الإجراء الوقائية للحد من انتشار الفيروس التاجي ، خلال نهاية شهر رمضان و عيد الفطر 2020 في الجزائر بعد أن أثبتت نجاحها في تقليص عدد حالات الاصابة بالعدوى .

في نفس الاجتماع ، قدم الوزير الأول عبد العزيز جراد ( رئيس الحكومة ) ، عرضا عن إجرلاء المواطنين الجزائريين العالقين في مختلف دول العالم بعد إغلاق المطارات ، و توقف الرحلات الجوية بسبب فيروس كورونا الجديد .

خلال اجتماع المجلس الأعلى للأمن ، أمر الرئيس تبون ، باتخاذ كافة الاجراءت اللازمة للتكفل بـ الجزائريين العالقين في الخارج ، و في نفس الوقت شدد على احترام إجراءات الوقاية من الفيروس ، خاصة الحجر لـ العائدين من الخارج لمدة 14 يوما .

طالع أيضاً :

المجلس الأعلى للأمن
الرئيس تبون يترأس اجتماع للمجلس الأعلى للأمن

كما أمر الرئيس تبون ، باعداد مخطط لما بعد جائحة فيروس كورونا ، مع الأخذ بعين الاعتبار مختلف المجالات الصحية والاقتصادية والاجتماعية منها .

فيما كان قد قدم وزير الصحة والسكان طلب الى الوزير الأول ، بـ فرض حجر صحي شامل خلال أيام عيد الفطر في الجزائر ، للوقاية من الفيروس ، بسبب المخاطر التي قد تشكلها الزيارات العائلية خلال هذه المناسبة .

المصدر: الشروق اليومي