التخطي إلى المحتوى
عودة الرحلات بين فرنسا والجزائر
أول رحلة بين فرنسا والجزائر

بعد قرابة 3 أشهر من الاغلاق بسبب الوضع الحالي ، أبحرت اليوم باخرة من مطار الجزائر العاصمة اليوم نحو سنة مرسيليا الفرنسية ، تحمل على متنها 1000 شخص ، لتكون أول رحلة بين فرنسا والجزائر ، بعد تطبيق الحظر و تعليق جميع الرحلات من والى الخارج .

يمكن أن تحمل هذه الباخرة 2400 شخص و 700 سيارة في نفس الوقت ، لكن تم تقليص العدد الى 1000 شخص فقط ، تطبيقا لشروط الوقاية الصحية والتباعد الاجتماعي ، كما تقرر أيضا اغلاق المطاعم التي توجد على متن هذه الباخرة ، فيما تم توزيع بعض الوجبات على جميع المسافرين .

وتحمل هذه الباخرة مواطنين جزائريين و فرنسيين لم يتمكنوا من العودة إلى فرنسا ، بعد تطبيق الحظر الكلي و توقف كل الرحلات بين الجزائر وفرنسا ، حيث وصلت هذه الباخرة الى مطار العاصمة قادمة من فرنسا ، و يرتقب أن تعود مرة أخرى اليوم الثلاثاء .

يشار الى أن الجزائر قررت في منتصف مارس الماضي تعليق الرحلات بين الجزائر و فرنسا ، بسبب الوضع الراهن ، وتم اتخاذ عدة إجراءات لإجلاء الجزائريين الموجودين في الخارج .

كما قررت الجزائر تعليق جميع الرحلات البحرية و الجوية و البرية مع اسبانيا ، المغرب ، فرنسا ، تونس ، تركيا ، عقب ارتفاع عدد حالات الاصابة بالعدوى في شهر مارس الماضي ، لكن يراقب أن تبدأ حاليا في تخفيف إجراءات الحجر تدريجيا .

المصدر: الخبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *