التخطي إلى المحتوى
الرئيس تبون: الرئيس السابق بوتفليقة لم يكن قادر على الحكم
عبد العزيز بوتفليقة

كشف رئيس الجمهورية، الرئيس عبد المجيد تبون، اليوم الأربعاء في حديث له مع صحيفة “لوبنيون” الفرنسية، أن الشعب الجزائري خرج يوم 22 فبراير 2019، تعبيرا عن غضبه مما يحدث للبلاد منذ تولي الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة للحكم، خاصة كوميديا العهدة الخامسة.

و حسب الرئيس تبون، فإن الرئيس السابق بوتفليقة لم يكن قادر على الحكم، بسبب مرضه، وأن الحراك المبارك أنهى تلك الكوميديا، التي كانت تدور في تلك الفترة.

أضاف الرئيس الجزائري الحالي، أن الشعب الجزائري كانت مطالبه واضحة من خلال الحراك الشعب السلمي الذي أبهر العالم كله، حيث كانت المطالب تتلخص في إنهاء كوميديا العهدة الخامسة، وإلغاء انتخابات أبريل 2019، إضافة إلى عدم تمديد العهدة الرابعة للرئيس بوتفليقة.

فيما أشاد تبون بحماية الجيش الوطني الشعبي بقيادة الراحل القايد صالح، والأجهزة الأمنية بحماية الحراك المبارك الذي أنهى عهد الاستبداد، من أجل بناء جزائر جديدة.

وأكد المتحدث أن أكبر عائق كان أمام الحكومة الجزائرية الجديدة، هو إستعادة ثقة الشعب الجزائري، وهو ما تعهد به الرئيس حيث أكد أن الجزائر تسير حاليا نحو إستعادة الشعب الثقة بينه وبين مؤسسات الدولة، خاصة رئيس الجمهورية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *