التخطي إلى المحتوى
عبد الغني هامل يعترف: التقيت بـ “مادام مايا” مرتين
عبد الغني هامل

كشف المدير العام الأسبق للأمن الوطني، عبد الغني هامل، اليوم الخميس خلال استجوابه من طرف قاضي التحقيق في محكمة الشراقة عن علاقته بإبنة بوتفليقة المزيفة نشناشي زليخة، التي تعرف في الجزائر بـ “مادام مايا“.

و حينما سأل القاضي عبد الغني هامل حول علاقته بمايا، أكد الأخير أنه تعرف عليها لأول مرة في منزل محمد غازي والي الشلف السابق، مع زوجته وأبنائه، وكشف عن تناولهم الغذاء مع بعض.

وأضاف أن المرة الثانية كانت بعد أن تلقى إتصال من محمد غازي، قال فيه أن إبنة الرئيس السابق بوتفليقة تريد رؤيتك، ليخبره أن المدعوة تعرضت للسرقة.

و أضاف أن “مادام مايا” طلبت منه توفير حراسة وتركيب أجهزة كاميرا مراقبة، للتعرف على السارقين، وأكد أنها من دفعت الفاتورة.

وأكد هامل أن أجهزة المراقبة تم تركيبها من طرف مديرية الوسائل التقنية في المديرية العامة للأمن الوطني، و أضاف أنه لم يرسل أي أحد لتدريب كلاب الحراسة التابعة للسيدة لأنه ليس من اختصاصه.

وفي الأخير نكر المدير العام الأسبق للأمن الوطني هامل، توفير الحماية لمايا وابنتها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *