التخطي إلى المحتوى
الرئيس تبون يقرر فتح المساجد لصلاة الجمعة والفجر
عودة صلاة الجمعة

أعلن الناطق الرسمي باسم الحكومة عمار بلحيمر، أن الرئيس تبون قرر فتح المساجد التي تستوعب 1000 مصلي واكثر في الوقت نفسه، لصلاة الجمعة والفجر ابتداء من يوم 6 نوفمبر المقبل.

و كشف نفس المتحدث للتلفزيون العمومي، أنه سيتغير توقيت الحجر الصحي من الساعة الخامسة الى الساعة السادسة صباحا، وهذا عكس ما كان معمول به في الفترة الأخيرة.

فيما أشار عمار بلحيمر، على تشديد الحكومة الجزائرية على تدابير الحجر الصحي ومعاقبة المخالفين، رغم عودة صلاة الجمعة والفجر مرة أخرى.

فيما كشف نفس المتحدث على ضرورة الالتزام بشروط الوقاية من فيروس كورونا، لاسيما التباعد داخل المساجد، واستعمال القناع الواقي.

وكانت قد أعلنت السلطات المحلية عن فتح المساجد بالجزائر، لكن ما عدا صلاة الجمعة، وهو القرار الذي أثار الكثير من الجدل، فقد صرح نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بأن السبب يعود الى خوف الرئاسة من عودة الحراك الشعبي في الجزائر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *