التخطي إلى المحتوى
موقع فرنسي: الامارات تهدد الجزائر لهذا السبب
الرئيس تبون

أكد موقع “مغرب انتلجنس” الناطق باللغة الفرنسية، أن الامارات أرسلت رسالة إلى الجزائر، عبر مسؤول كبير حول السياسات المعادية لمصالحها، مؤكدة عن قرب مراجعة التعاون الاقتصادي والاجتماعي بين الجزائر والإمارات.

وأشار “مغرب انتلجنس”، في مقال أن الامارات قلقة جدا من سياسات الجزائر المعادية لها، مهددة بمراجعة وإعادة تقييم العلاقات بين البلدين.

وأكد المصدر أن الامارات أرسلت رسالة إلى الرئيس تبون في شهر سبتمبر الفارط، حول إمكانية مراجعة العلاقات التي تجمع البلدين اذا استمرت الجزائر في سياساتها المعادية، لكن لم يصدر أي رد من الجزائر لحد الأن.

وبحسب نفس المصدر، فإن الامارات قلقة من التقارب الجزائري التركي، ودعم الجزائر لتركيا في ملف ليبيا، إضافة إلى رفضها التطبيع الذي وقعته أبوظبي مؤخرا.

في هذا الصدد، أكدت أبوظبي في نفس التقرير، على غضبها من تصريح الرئيس عبد المجيد تبون عن التطبيع مع اسرائيل، الذي يشير حسبها الى أن تبون يعلن العدوان.

في نفس الوقت ردت أبو ظبي بطريقة غير مباشرة على رفض الجزائر والرئيس تبون التطبيع، بفتح قنصلية في مدينة العيون خلال شهر نوفمبر الحالي.

وكان قد صرح الرئيس الجزائري تبون في وقت سابق، بأن الجزائر ترفض تطبيع بعض الدول العربية مع الصهاينة بشكل قاطع، خاصة بعد اعلان الامارات والبحرين والسودان التطبيع مع إسرائيل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *