التخطي إلى المحتوى
عبد الرحمن بن بوزيد يرد على المخاوف من فيروس كورونا المتحور
وزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد

أكد وزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد، اليوم الخميس في الندوة الدولية حول الإستراتيجية الجزائرية في مكافحة فيروس كورونا ، أن مشروع التعاون بين الجزائر و الاتحاد الأوروبي في مكافحة فيروس كورونا المتحور، دليل على العلاقات الأخوية الصادقة وهذا ما سيسمح بتقدم الجزائر في مجال مكافحة الفيروس التي تهدد صحة الإنسان.

وأكد عبد الرحمن بن بوزيد، أن فيروس كورونا شكل أفة صحية عالمية، أثرت على معظم دول العالم، و للتغلب عليها يجب اكتساب المناعة الجماعية من خلال التلقيح الجماعي ضد فيروس كورونا.

وأشار المتحدث الى أن التضامن الدولي الذي حدث في هذه الجائحة، سيمثل قفزة نوعية في الانسانيه والذي يتجلى في الوقت الحالي من خلال التلقيح ضد الفيروس.

تأتي هذه التصريحات بعد انتشار مخاوف كثيرة في الجزائر، من سلالة كورونا المحور التي ظهرت في أغلب دول الاتحاد الأوروبي.

وكانت قد بدأت الجزائر قد بدأت قبل أيام عملية التطعيم ضد الفيروس، والتي شملت في المستوى الأول المسنين والعاملين في الأطر الطبية.

وأضاف أن الجزائر لم تسجل لحد الأن أي أعراض لفيروس كورونا المتحور، وفي حال تم تسجيلها سيتم توفير اللقاح المضاد لها، شاكرا في نفس الوقت الاتحاد الأوروبي على دعمه المستمر للجزائر متمنيا تطوير مجالات التعاون خاصة في مجال الصحة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *